وصفة سحرية: إزاي تبقى ماركيتيير رمز اللمبة الموّفرة؟

223
shares
شارك على فيسبوك
شارك على تويتر
شارك على لينكدإن
+
What's This?

إزاى تسعد مدير الحسابات في شركتك؟

في أي شركة صغيرة أو متوسطة الحجم (وأحيانا كبيرة الحجم) وبالذات الشركات المصرية ؛ فإحنا كماركيتيرز بنعتبر المحاسب إله الغلاسة عند البني آدمين؛ خصوصاً بقى لما تطلب منه فلوس علشان تعمل حملة تسويقة و لو قعدت من هنا للسنة الجاية علشان تقنعة بأهمية البراندنج  Branding مش حيقتنع .. لأن الراجل دا مبيفهمش غير فلوس داخله و فلوس خارجة ، وبيحب أوي الفلوس الداخلة .. وسِمّهُ إنك تقوله هات فلوس .. طب هامركِت إزاي حرّتك؟ .. اتصرف! ، على قد لحافك مد رجليك يا حبيبي.. عشان كدة في الكام فقرة اللي جايين هاتعرف ازاي بقى ماركتير marketer رمز اللمبة الموفرة !

القواعد الأربعون للمبة الموفرة نقدر نلخصها في قاعدة واحدة: لازم الاول تعرف ايه هي قنوات التواصل/الوسائل اللي بتعمل من خلالها ماركتنج لشركتك/منتجك/ الخدمة اللي بتقدمها، (بالبلدي ازاي توصل لزبونك؟) ، وتذاكرهم كويس، وتسأل وتتطقس لغايةلما تعرف إيه مدى مصداقية كل منها عند الناس وتنقي أكترهم مصداقية وبالتالي أسرعهم وأكبرهم تأثيراً ونشوف يمكن تطلع الوسيلة ديه هي أرخصهم ساعتها تبقى انت ماركيتيير بتاع ربنا وقلبك قلب خساية.

في الرسوم البيانية ديه بنخلص دراسة اتعملت عن أكثر قنوات التواصل مع العميل marketing communication channels  مصداقية عند الناس وبتقارن التغير ده بين 2007 و 2013:

 10477530_10152622786236934_820299777_n 10543669_10152622786776934_1149430328_n 10536541_10152622786471934_662163678_n

هانتعلم ايه؟

من الملاحظ فى الرسوم البيانية إن ال word of mouth  هي أعلى قناة مصدقية عند الناس (أكتر حاجة بيثقوا فيها وبتأثر على قراراتهم في الشراء). وال WOM باختصار هي إن صاحبك يجي يقولك: البراند ده / الدكتور ده / الجزمة ديه / الشركة ديه جامدة جداً أو وحشة جداً، ولأنك بتثق في الشخص المقرب ده أو في شخص ليه مصداقية عندك وعند ناس كتير فاللي بيقوله بيبقى بالنسبة لك صادق ومحل ثقة. وبالتالى شطارتك كماركتير رمز اللمبة الموفرة إنك تخترع فكرة علشان تخلي الناس تتكلم عنها بشكل جيد وترفع مصداقية و قيمة المنتج او الخدمة.

المعادلة الذهبية:

لو عرفت تشد انتباه مجموعة من الناس وتلعب على شغف ليهم بشيء ما فتصنع لهم مكان أو منصة يقدروا يطلعوا فيها الشغف ده ويحسوا انهم مشاركين فيه لتحقيق هدف ما، هاتنشيء WOM كبيرة جداً تكسب منها أرباح مالهاش نهاية.

People + Purpose+ Platform+ participation+ passion= Profit

يعني مثلاً شغف الناس بالتواصل خلّى مارك زوكربيرج ينشيء ليهم منصة زي فايسبوك تخليهم يشاركوا شغفهم سوا، وحط قدامهم هدف تكوين علاقات جديدة والتعبير عن النفس والتأثير في الآخرين حققله أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم قدر من خلالها يلعب على المعلنين اللي عندهم شغف البيع عشان يشاركوا بنفسهم في تصميم إعلاناتهم اللي توصل للجمهور ده وبالتالي حقق مارك من خلال الفكرة ديه مكاسب كتيرة جداً.

مثال عملي:

وتطبيقاً لكل الكلام اللي قولناه قبل كدة عن ال WOM تعالوا أعرفكم على شركة Tourism Queensland أكتر ناس نجحت في استخدام القاعده دى:

الشركة ديه كان عندهم ميزانية للتسويق حوالى 1.2 مليون دولار ، ماتتخضش .. لأن دي ميزانية بسيطة لشركة عاوزة تعمل حملة تسوقية عالمية. طيب يعملوا ايه بدون ما الميزانية تعجّز معاهم؟ .. فكروا إنهم بدل ما يسوّقوا للجزيرة نفسها يعملوا بالمبلغ ده مسابقة لـ “أفضل وظيفة فى العالم” وهي an island caretaker position  (يعني شخص هايتوّلى أمر الاعتناء بالجزيرة نيابةً عن صاحبها) ..

فكانت النتيجة:

استقبلوا اكتر من 35 ألف طلب للوظيفة .. وعملوا تصويت بين الناس لغاية لما وصّلوهم ل 50 متقدم .. وبعدين 16 واحد بس .. وفي النهاية اللي أخد الجايزة ” 75 الف دولار ” فى 6 شهور .. مقابل شغلانة  الإعلام اهتم بيها جداً لدرجة إنه غطاها بما يقدر ب 386 مليون دولار (الشركة مادفعتش منها مليم) ، والتغطية أدت إلى حوالى 3 مليار مشاهدة قنوات زى ال CNN , BBC + 8.4 مليون زيارة على موقعهم الإلكتروني visitors و 55 مليون مشاهدة لصفحات موقعهم الإلكتروني page views .. وبالتالي بدأ الناس يسألوا عن الجزيرة نفسها فحققت الشركة الأرباح اللي كانت بتحلم بيها.

وليه ده حصل؟

لأنهم لعبوا على شغف الوظيفة والفلوس .. فاخترعوا وظيفة جديدة تماماً وسمّوها أحسن وظيفة في العالم وحطوا هدف قدام الناس من خلال المسابقة، فالناس اهتمت وبالتالي الإعلام اهتم ، فحصلوا على ماركيتنج أكبر مما كانوا يقدروا يعملوه بالميزانية المحدودة اللي معاهم .. لعبة قدروا من خلالها يعرفوا الناس بالمنتج بتاعهم “الجزيرة” بشكل غير مباشر. (تعرف تقوللي مثال على حملة حصلت في مصر من فترة صغيرة وكانت بنفس الطريقة؟)

اتفرج على القصة كاملة من هنا:

وفي النهاية، حتى لو الشركة في مصر كبيرة، لما بتعاني من أزمة في ال cash flow المحاسبين بييجوا دايماً على ميزانية التسويق والتدريب ويقصوا منها، ديه قاعدة عامة، عشان كدة اعمل حسابك إن في ظل الظروف ديه أو غيرها إنك ماتخليش الميزانية والفلوس عائق تقف قدامك .. خليك مبتكر دايماً .. الإبتكار مش بس في الأفكار المطرقعة اللي ماحصلتش ولا بس في الديزاينات اللي شكلها حلو .. الإبتكار برضه في إنك تكون لمبة موّفرة.

كتبها:

Ahmed Salem

Operations Manager at Andalusia Group for Medical Services 

المصادر:

Mashable website

 Nielsen website

شارك على فيسبوك
شارك على تويتر
شارك على لينكدإن
+