محتوى ناجح - اعلانجي

مترجم: 4 خطوات لبناء استراتيجية محتوى ناجحة في وقت قصير

شارك على فيسبوك
شارك على تويتر
شارك على لينكدإن
+

جملة المحتوى هو الملك مش جاية من فراغ وده لأن فعلا المحتوى هو الأساس اللى بنقدر نبني عليه كل الActivities الخاصة بال Digital. أيا كان ال Avtivity اللى هنعملة العامل الرئيسي في النجاح هو المحتوى القوي، المحتوى اللى يجذب، المحتوى اللى يجيب تفاعل، المحتوى اللى يدفع الناس إنها تعمله Share. والنوع ده من المحتوى محتاج شغل وفكر علشان نقدر نطلع محتوى يقدر ينافس وده اللى هنتعلمه في المقالة دي من خلال Lean Methodology.

إنك تتعلم وتذاكر وتقرأ من غير تطبيق ده هيخليك تفقد جزء كبير جداً من مُتعة التعليم وخصوصاً في مجال كتابة المحتوى. إنك تشتغل بأيدك ده هيخليك تطلع أفكار طول الوقت، تتحسن وتطور في الكتابة ومع الخبرة بتعرف إيه اللي يناسب الناس ويتفاعلوا معاه وايه الغير مناسب وكمان بتطلع بمحتوى ناجح بيحقق أهداف الشركة وهتقدر تحسن من استراتيجية المحتوى بأقل مجهود وده هتقدر توصله من خلال تطبيقك للأربع مداخل اللي هنقاشهم في المقالة.

المدخل  الأول : الـــ Lean Methodology  عبارة عن 3 نقاط

  • الافتراضات: أنت محتاج تفترض إن الحاجة اللي بتفكر فيها هتكون صح. يعني مثلاً بفترض إن  البوست اللى هعمله عن الرياضة أكتر التفاعل هيكون الشباب من سن 16-18 سنة عشان هو ده السن اللي مهتم بالرياضة.
  • قياس البيانات: بعد خطوة الافتراض هتبدء تجمع بيانات عن السن ده أكتر وتعرف اهتماماتهم وإيه اللي بيهتموا بيه في المرحلة دي يعني مثلاً بيخرجوا ويتفسحوا ، مش بيحبوا المذاكرة وتقدر تعمل محتوى بيستهدفهم وبيناقش احتياجاتهم وبكده يكون عندك عدد أكبر بيظهر لي المحتوى وتحقق التفاعل عليه.
  • مهارات التحليل: بعد ما انتهينا من خطوة الافتراض وجمعت بيانات أكتر عن الشريحة المستهدفة وكتبت المحتوى محتاج تحلل وتشوف رد فعل الناس على محتواك ولازم تحلل من وجهة نظر مُحايدة عشان تقدر توصل لنتائج واضحة.  وتطبيقاً على المثال الخاص بمحتوى الرياضة لو لاقينا إن التفاعل على المحتوى للشريحة من 16-18 سنة  ضعيف والتفاعل عليه قليل جداً وده معناه إن الافتراض بتاعنا كان غلط فتبدء تكون افتراض تاني وتعمل Test لحد ما توصل لهدفك من كتابة المحتوى.

12512376_this-shopping-cart-helps-people-make-healthier_76059f5c_m

 

المدخل الثاني: قرر ما يجب قياسه

لو مقدرتش تقيس اللي بتكتبه وإزاي  كان أداء المحتوى مش هتقدر تعرف نجحت ولا فشلت  وعند كتابته فكر إيه اللي عاوز تكتبه، ازاي هتقيسه، ايه هيا الحاجة اللي هتقيس بيها نجاحه وفي مقاييس رئيسية لكتابة أي محتوى زي الوعي بالعلامة التجارية، التفاعل، بناء مجتمع، نشر معلومات ، بيع مُباشر أو غير مُباشر ومن خلال ال3 نقاط اللي جايين هنساعدك تحدد وترسم مقاييس رئيسية لقياس أهدافك من كتابة المحتوى:

  • قياس المحتوى من خلال أراء الناس وتعليقاتهم السلبية والإيجابية على المحتوى وممكن تستخدم موقع  Crimson Hexagon  أو Radian6 عشان تعرف أراء الناس. كمان تقدر من خلال المحتوى اللي بتقدمه تعمل مجموعة من الأسئلة الواضحة لمعرفة رأيهم وفهم انطباعاتهم عنك.
  • قياس المحتوى من خلال Reactions وممكن تتابع الناس اللي بتعمل Mention على المحتوى من خلال Hootsuite  أو TweetDeck

fbreactions

  • قياس المحتوى من خلال الوقت اللي بيقضيه الجمهور على صفحتك وده تقدر تعرفه من Google Analytics   اللي بيديك إحصائيات مُفصلة عن الصفحة زي متوسط الوقت على الصفحة وعدد الزيارات وأداء المحتوى.
    وعلشان تحصل على أفضل نتيجة استخدم الـEvent tags في كل خطوة من خطوات كتابة المحتوى واللى منها هتقدر تتعرف مدى تفاعل الجمهور على كل جزء من المحتوى .

اتجنب إنك تستخدم طرق قياس كتيرة عشان ميحصلش تشتت في الحصول على النتيجة النهائية ويضيع وقت كتير في إهدارك لمحتوى مش مُناسب للفئة المستهدفة فبعد افتراضك لمثال (المهتمين بالمحتوى الرياضي من سن 24-18) قرر ايه اللي هيقيس نجاح الافتراضية بإثباتها أو عدمها .

المدخل الثالث: إنشاء اختبار للحد الأدنى من المحتوى

بمعنى آخر استخدم مدخل Minimum Viable Product (MVP)  وهو يعني بناء محتوى اختباري يسمح لك بفهم فئة الجمهور اللي تريد استهدفها  في أسرع وقت وأقل جهد وتكلفة لجمع أكبر قدر من المعلومات عن الجمهور  للعمل على تطوير فكرة المحتوى أو البحث عن أفكار آخرى حتى لو الشكل النهائي للمحتوى غير كامل وده ممكن يكون مُخيف لأنك مش بتعرضه بالتصميم المُبتكر والشكل  الكامل على الصفحة ولكنه أفضل طريقة للتعلم ومعرفة هل المحتوى مناسب أم لا.

بعد عرض المحتوى الأختباري المبدأي بنعمل الإعلانات المدفوعة عشان نوصل للفئة  المُستهدفة اللي نريد المحتوى يصل إليها وفي عمل الإعلان بنحدد المنطقة السكانية وبعدها نقيس نجاح المحتوى وهل عمل بشكل كفء فتتوسع فيه أو محصلش عليه تفاعل فتغيره أو تعيد صياغته .

النوع ده من الاختبار بيقدر يعلمك بسرعة عشان بتضمن إن الإعلانات المدفوعة بتوصل للجمهور اللي ليه صلة، هتقدر كمان تقارن نفس المحتوى على جروب من الأعمار المختلفة  وهل  النتيجة  بتكون مختلفة بين الرجال والسيدات وهكذا على حسب اختيارك لطريقة الإعلان ..هذا المدخل أيضاً  هيقدر يساعدك لإثبات ايه اتجاه المحتوى اللي يجب تمشي عليه وأحسن طريقة تتكلم بيها ومن هنا تعرض المحتوى بشكل كامل وبطرق إبداعية وصور وعناوين مُبدعة.

facebook-ad-screenshot-600x483

من خلال استخدامك لجزء صغير من اختبار المحتوى MVP) (ده أفضل شئ تقدر تعمله قبل ما تعمل جزء كبير من المحتوى ودور الإعلانات المدفوعة يمكنك من اختبار زوايا مختلفة وعمل عناوين إبداعية حيث أن الإعلانات هتساعدك في معرفة أفضل طريقة للإعلان عند عمل المحتوى بشكل نهائي .

المدخل الرابع: استخدم البيانات اللي اختبرتها وخصوصاً البيانات اللى نتائجها غير مرضية

أهم جزء في كتابة المحتوى التسويقي هو إنك أنت والبيزنس بحاجة إلي تقبل الفشل كجزء من شغلك في تحليل المحتوى وجزء من افتراضية الاختبار وخلق جزأ أصغر من المحتوى الاختباري MVP)  (لحدوث الفشل ونتعلم منه وهنا نقدر نقرر هنتجاهل الفكرة تماماً أو اننا نعيد صياغتها .

أسوء سيناريو هو أن ميكونش في فشل وتضيع وقت في اختبار فكرة وتحصل على نفس النتائج ، مش كل فكرة هي فكرة جيدة أحياناً بتكون محتاج تسيب أفكار وتبدء في أفكار جديدة  بفكر مُختلف.

الخلاصة:

المحتوى التسويقي بيتطلب استثمار كبير من المجهود والوقت والفلوس ومن خلال تطبيق مدخل Lean Methodology  واختبارك لأفكار المحتوى مبكراً هيقصر عليك مجهود ووقت كبير وتركيزك على اختبار البيانات ورفض أفكار مفيش عليها تفاعل جيد هيحسن من المحتوى وتحصل على نتائج  أفضل في وقت قصير.

متيأسش من المحتوى اللي بيفشل  لأنه بيخدم المنظمة لأنك بتشتغل على  الأفضل وده كله في صالح المنظمة ومن هنا بتتعلم وتحسن من استراتيجية المحتوى بطريقة تقلل من إهدار الجهد والوقت بحيث تقدر تحط أفكار كتيرة وجيدة.

المصدر:  Think Lean to Win at Content Marketing

شارك على فيسبوك
شارك على تويتر
شارك على لينكدإن
+