إزاي تبدأ في مجال السوشيال ميديا في 9 خطوات؟

8
shares
شارك على فيسبوك
شارك على تويتر
شارك على لينكدإن
+
What's This?
بتسأل السؤال ده كتير: أنا حابب مجال السوشيال ميديا، أبدأ إزاي؟. ولأن السؤال ده مخادع جداً من حيث إن ليه أكتر من وجه وتأويل، ومن حيث إن كلمة “سوشيال ميديا” كدة في المطلق تعتبر غلط (لأنها أكتر من مجال – هانتكلم عنها في مقال منفصل)، وديه الغلطة اللي أي واحد فينا عملها أول ما بدأ في المجال؛ ففكرت إني أوّجه المقال ده لكل واحد لسه مكتشف إن عنده “موهبة وشغف” بالسوشيال ميديا ماركيتنج Social Media Marketing أو السوشيال ميديا بروموشن Social Media Promotion من خلال شوية خطوات تقدر تبدأ بيها عشان تزوّد موهبتك بالمعرفة knowledge وتتابع آخر ال trends في المجال وتكتشف آفاق جديدة تنوّرلك طريقك وتبقى عارف كويس إنت رايح فين، والفكرة في الخطوات الجاية إنك تبقى عامل زي اللي بيعملوا ريجيم، وعندهم ستايل حياة صحية Healthy Lifestyle ، لكن هنا إنت هاتعمل لايف-ستايل لحياتك وليومك مش عشان تقل في الوزن، ولكن عشان تزيد في الوزن، وزنك في العلم والمعرفة والحرفة practice وبالتالي وزنك في السوق مستقبلاً:

1. إتعلم أونلاين

معندكش وقت، معاكش فلوس، الأماكن اللي بتدي كورسات وورش وشهادات بعيدة عنك، أو حتى متعرفش حد محل ثقة في المجال ده تتعلم منه. مالكش حجة!
خد عندك: موقع Udemy عنده شعار tagline حلو أوي: Online courses – anytime, anywhere .. يعني إتعلم أونلاين في أي وقت وأي مكان. هاتتعلم من جامعات كبيرة ومحترمة وعندك الفرصة إنك تاخد علم ومعرفة وشهادات معتمدة وجهب وياقوت ومرجان وأحمدك يارب. وتقدر كمان تحطها منوّرة في ال CV ، ومعروفة وموثوقة من أي حد هاتروح تعمل معاه إنترفيو (ولو معرفش يبقى عيد تفكير قبل ما تمضي العقد .. دول مش عارفين Udemy ! ). معلومة كمان: الكورسات في منها ببلاش، وفي منها بفلوس.

*أنا برشّح مثلاً الكورس ده: http://goo.gl/T6b0x7

بلاش .. سمعت عن موقع coursera ؟ .. كورسيرا واحد من المواقع المشهورة والموثوقة جداً في ال online learning ، وفي حالياً كورس عن الديجيتال ماركتنج من جامعة Illinois هايبدأ في شهر إبريل لغاية شهر أكتوبر ، وأنا شايف إنه فرصة كويسة أوي تبدأ بيها ، وعلى فكرة مش مكلف خالص، ده ب 49$ (حوالي 300 ج) في الشهر فقط لا غير، بس هايفرقوا معاك بشكل كبير.

*إبدأ من هنا: http://goo.gl/UYhaN7

نيجي للموقع الثالث والمهم جداً وهو: Hubspot ، وهو برضه من المواقع المحترمة جداً، وعندهم شهادة في ال inbound marketing مغطية أجزاء كبيرة جداً للمبتدئين وهاتبقى بالنسبة ليك حجر أساس قوي، الكورسات متاحة “مجاناً” وبعدها في إمتحان، وبمجرد ما بتعدي الإمتحان بتبقى معتمد من Hubspot.

*إبدأ من هنا: http://goo.gl/te6esw واختار أول واحدة Inbound Certification

(طبعاً تقدر تخش الإمتحان على طول من غير ما تذاكر ولا حاجة. لو إنت من النوعية اللي بتتأثر بسهولة ودمعتك قريبة بلاش تخش الإمتحان على طول، عشان مش بعد ساعة ألاقيك مشغل الأغنية ديه: 

 

أنهي الفقرة ديه سريعاً بشوية أرقام: في دراسة قالت إن 25% من الموظفين اللي تركوا وظايفهم كانت بسبب أنهم ماتدربوش كفاية أو حصلوا على فرص للتعلم (كلما ضيعت على نفسك فرصة للتعلم كلما زادت إحتمالية إنك هاتترفد قريب). دراسة تانية قالت إن 46% من طلبة الجامعة النهاردة على مستوى العالم أخدوا على الأقل كورس واحد أونلاين، وإن في 2019 فـ ½ الصفوف الدراسية في الجامعة هاتكون قايمة على ال e-learning .
(فيديو الله عليك يا أستاذ)

2. إستخدم ال Content Aggregators

تعرف محمد السيد؟، أكيد لأ، بس أنا أعرفه، واحد قابلته زمان وأنا صغير وقاللي: “ماتنامش قبل ما تكون عارف معلومة جديدة”، ورغم إني مش فاكر لا شكله ولا إسمه، وإن “محمد السيد” ده مجرد إسم مجازي طلعته عليه (لأن ملامح وشه اللي فاكرها تدي على محمد السيد) إلا إن المعلومة ديه فرقت معايا بشكل غير طبيعي. اقرأ، إسمع، إتفرج، ناقش.

وبدل ما تتابع مدونة واحدة أو مصدر واحد من المعلومة تقدر تتابع 10 – 20 أو حتى 100 مدونة!، وولأن مابقاش في وقت للكلام ده كله، ولأن برضه إنت ماتعرفش لسه إيه أفضل 10 أو 20 مدونة على مستوى العالم في المجال ده، ولأنك بعد فترة هايبقى معدل رغبتك في إنك تعرف أكتر هايزيد وبالتالي مش هايكفيك العدد اللي بدأت بيه، ففي حل سحري لطيف أشرحله ليك وهو الـ content aggregators وديه أبليكاشنز بتقدر تجمّع المحتوى بناءاً على مجموعة من المواضيع والإهتمامات والكلمات اللي إنت بتكتبها وهو على أساسها بيبتدي يجمّعلك المحتوى من على الإنترنت في مكان واحد، ويرتبهوملك بشكل ذكي جداً عشان تقدر تتابع كل ما هو trending وكل ما هو جديد وكل ما مهم بالضرورة.
عندك: Swayy.co وعندك Feedly ، في التاني تقدر كمان تختار زيادة: الموقع بنفسك، يعني تقدر تكتب ال url بتاع إعلانجي وهو يجيبلك المحتوى بتاعنا أول بأول. تقدر كمان في الإتنين إنك تربطهم بالإيميل بتاعك بحيث يجيلك كل يوم إيميل بالمحتوى المهم، وأجمل حاجة بقى إنهم mobile apps ، يعني مش محتاج غير أقل باقة إنترنت على الموبايل كل شهر عشان تقدر تقرأ في المواصلات ، الحمام ، وإنت على السرير أو حتى فوق الدولاب! 

screen322x572

ونصيحتي كل دقيقة من القعدة على فايسبوك هاتقعدها على الأبليكاشنز ديه هاتزوّد من معرفتك ووزنك 1 كيلو معرفة، شوف إنت عملت كام كيلو النهاردة. حط ليك رقم كل أسبوع، وحاول إنك تكسره دايماً ولو ب 1 كيلو، بس ماتقلش عنه.

3. إعمل أكاونت على Google+:

ولأن Google+ هو السوشيال ميديا ال content based يعني قايمة على المحتوى، غير فايسبوك اللي قايم على أصدقائك، أو تويتر اللي قايم على الأحداث. فإنت محتاج يكون ليك أكاونت على Google+ وتروح على communities وتكتب الكلمات اللي انت عايز الناس اللي بتتكلم عنها زي: digital marketing – social media .. إلخ إلخ. وتقدر تتابعهم بإستمرار، وت share المحتوى ده على بروفايلك عشان ترجعله ف يأي وقت.

ديه مجموعة من ال communities اللي بتابعهم:
https://plus.google.com/u/2/communiti…/106503221358449919123
https://plus.google.com/u/2/communiti…/107261573474435354128
https://plus.google.com/u/2/communiti…/108938427448808646704
https://plus.google.com/u/2/communiti…/101059241510618738134
https://plus.google.com/u/2/communiti…/100486340907934023963
https://plus.google.com/u/2/communiti…/102716006391373803460
https://plus.google.com/u/2/communiti…/100354381402619402956
https://plus.google.com/u/2/communiti…/104244255955917626183
https://plus.google.com/u/2/communiti…/116349289168994843669

Screenshot_3

4. إخترع!

جرّبت تخترع شخصية زي “أبلة فاهيتا” أو صفحة زي “كل يوم معلومة تافهة”، أو “الكرش الشعبي” أو “Humans of New York” ؟ ، أو أي نوع من المحتوى ال creative اللي تقدر تخترعه بنفسك أو تجيبه من على الإنترنت وتعيد تصميمه بشكل جديد سواء كان محتوى كوميدي أو تعليمي أو إحصائيات أو أخبار؟. حاجات عن الطبخ أو الفن أو الغناء أو الرياضة أو حتى عن المبادرات المجتمعية زي ترشيد الإستهلاك أو أي قيمة إنسانية أو أو بتهم قطاع كبير من المستخدمين؟. جرّب تخترع وتطبّق اللي بتتعلمه وديه طريقة في التعلّم إسمها: trail & error

5. إشتري كتب!

عندك أمازون، عندك مكتبات زي ألف، إنزل ودوّر على أي كتاب يقع تحت إيدك واشتريه، أكيد هاتطلع منه بحاجة.

*وديه شوية كتب زي دليل للمبتدئين في المجال:
http://moz.com/beginners-guide-to-social-media
http://mashable.com/2012/06/12/social-media-beginners-guide/
https://www.mercurymagazines.com/pdf/SWDELL1.pdf

**وديه مجموعة من المكتبات الأونلاين:
http://goo.gl/Yj5zpc
http://goo.gl/OeUcwa
http://goo.gl/bA3KNP

845f9d2a75c0b525fef2a69e818d7324[1]

6. شغّل مخك مع Thinkwithgoogle

جوجل عامل بلاتفورم حلو أوي إسمه Thinkwithgoogle ، مقسّمها بال industries ونوع المحتوى اللي انت عايز تقرأ عنه. مليان أرقام وإحصائيات و infographics ودراسات بحثية ومقالات وأفكار لحملات إتعملت على السوشيال ميديا والإنترنت بشكل عام هاتفتح مخك بأفكار جديدة (بس ماتقلدهاش – مرّن مخك بس)

7. إتفرج على YouTube

لو إنت من نوعية الناس اللي بتحب تتفرج وتسمع، يبقى عليك بـ Youtube ، زي كدة مثلاً: http://goo.gl/DKU01N .. يعني مش بقولك ماتتفرجش على شادي سرور او قصاد كل فيديو كوميدي هاتتفرج عليه إتفرج على حاجة تعليمية عشان ده شغل التنمية البشرية الحقير واللامنطقي، كل اللي هاقولك عليه إنك حط لنفسك ستايل، عدد كذا من الفيديوهات يا كل weekend، يا كل شهر .. ودوّر كمان على ال podcasts ، مجربتهاش بس ليا أصدقاء عايشين عليها.

8. إستخدم Pinterest

واحدة من طرق التعلم الممتعة في رأيي واللي عاملة زي الملخصات ومراجعات ليلة الإمتحان أيام الكلية هي ال infographics، وديه مش هاتلاقيها في مكان تاني أحسن من Pinterest. إعمل أكاونت ودوّر على social media , digital marketing , facebook , twitter ..etc ، وإعمل pin لكل إنفوجرافيك هايقابلك، وممكن تنظمهم في boards مختلفة بحيث ترجعلهم في أي وقت.

pinterest-logo[1]

9. ماتحرقش نفسك!
(وديه غالباً هاتبقى آخر وأهم وأطول رغية في المقال)

تقريباً 99.9% من اللي بيتعلموا جديد أي حاجة في الدنيا وبالذات في المجال بتاعنا، تلاقيه أول ما بيعرف معلومة جديدة يروح جري على فايسبوك وكاتب ستاتيوس مع هاشتاجز على ستايل: ‫#‏اتعلم‬ ‫#‏هاعلمك‬ ‫#‏هاتتعلم‬‫#‏معلومة_جديدة_في_السوشيال_ميديا‬ ‫#‏نصائح_حمادة_للسوشيال_ميديا‬ .. إلخ. ويقوم رازع المعلومة اللي لسه عارفها على أساس إنه لسه مكتشف مثلاً كوكب جديد عليه الحياة في مجرة درب التبانة أو منزل الفيديو من دول وكاتب إتعلموا يا بتوع السوشيال ميديا أو ذا باوور أووووف سوووشيال ميييديياااا ، أو إعلان مبدع جداااااً ( وتلاقيه أصلاً إعلان من سنتين، والشركة اللي طلعته فلّست وقفلت ومديرها اتمسك في قضية مخدرات! ) .. فرجاءاً، ماتفرحش بأي معلومة تعرفها، أو إفرح بس مع نفسك، على رأي اللمبي: داري على شمعتك تزيد. إتقل كدة، وخللي المعلومات ترسى في دماغك وتترصص واحدة وراء التانية، هاتقوللي أنا بنقل العلم لغيري هارد عليك بالتالي:

أي معرفة في الدنيا بتبقى مستوى من 3:
– Know-What: المستوى الأول – مرحلة التعارف والنظرة الأولى – مثال: إيه هي العربيات وموديلاتها وأنواعها، ومين أسرع ومين أريح ومين الإقتصادية؟
– Know-How: المستوى التاني – مرحلة الخطوبة والخروجات – مثال: إزاي العربية بتشتغل أصلاً؟، إزاي أغير الكاوتش؟، الموتور مكوّن من قطع إيه وبيشتغل إزاي؟، لو سمعت الصفارة الفلانية يبقى العطل يبقى ايه؟
– Know-Why: المستوى التالت والأخير – مرحلة الجواز والخلفة – مثال: هو ليه الموتور شكله كدة؟، طيب لو خليناه محطوط بالعرض بدل الطول إيه اللي يحصل؟، إزاي أحسن نظام الوقود عشان العربية تمشي مسافة أطول ببنزين أقل؟، إيه اللي ممكن أعمله في العربية عشان أخللي التسارع في مرحلة الإنطلاق بدل ما هو 100 كم/س في ثانيتين، يبقى في ثانية واحدة؟

إنت حالياً من المفترض إنك لسه بتدخل على المستوى الأول Know-what اللي هي من المفترض لو مشيت فيها برجولة بتطبيق الكلام اللي فوق ده كله فهاتاخد مش أقل من 6 شهور، والمنطق بيقول إن عشان تعلّم ناس لازم تبقى في مستوى أعلى منهم، إنت عامل بالظبط زي واحد لسه داخل شغل ومكملش 3 شهور Probation period ، اللي هي أساساً ممكن تترفد في آخرها!. مين قال إنك بعد ما تعرف شوية عن السوشيال ميديا ماتكرههاش أو تلاقي نفسك مش فيها؟. وبالتالي نصيحتي لما تبقى في مرحلة ال Know-How ومتمكن منها أوي، ومعاك تجارب كتير (مش أقل من 10 تجارب في industries مختلفة) ، وديه فترة مش هاتاخد أقل من سنة، يبقى إبتدي إكتب للناس وعلّمهم، لأن المعلومة اللي هاتقولها النهاردة ممكن لأنك لسه ماتعرفش كتير ولسه في المستوى الأول تكون معلومة غلط، أو مبتورة، أو بتوع ال Know-How عارفين إنها معلومة نظرية بحتة وإن التجربة عكس كدة، أو بتوع ال Know-Why لما اخترعوا حاجة ما وجربوها لقوا إن الكلام المجرب ده برضه مش صح، أو في نطاقات وظروف معينة. هي ديه الفكرة، إنت إتعلم الأول وإتقل، إتعلم عشان نفسك وعشان شغلك، وبعدين إبقى علّم الناس لما تتمكن من العلم بتاعك لأن ديه إسمها best practices يعني خبرات هاتيجي بالممارسة مش علم ثابت الناس كلها ماشية عليه بالقوانين والإرشادات زي الطب والهندسة.

kristen-cook-_newborn-photography[1]

فكر إنك فعلاً مش هاتستفيد أي حاجة غير إنك هاتخلق بلونة كبيرة حوالين نفسك من اللي مستواهم أقل منك (اللي هم لسه في البداية برضه) وإنت لسه بدري عليك، البلونة ديه ممكن تخنقك، وتكون عائق في إنك تتقدم بالسرعة المطلوبة. ويعني العالم مش هايموت والله لو معرفش المعلومة اللي إنت بتقولها، ومش الخاصية الجديدة بتاعة فايسبوك أو تويتر اللي خلاص لو معرفتهاش يومي كدة باظ!. عايز تنقل خبر يبقى لازم تضيف عليه قيمة من عندك سواء حاجة بالتجربة أو نظرية ما انت عارفها وضد الكلام ده، لأن هاتترجم عنوان المقال اللي انت بتشيره، حضرتك إحنا مش في حصلة إنجليزي، ومعلومة النهاردة اللي هاتقولها ووزنها 1 كيلو، غير معلومة بكرة اللي هاتقولها ووزنها 1 طن، إنت مش جريدة إخبارية، وإختار حاجة من اتنين: يا تكون مصدر كهربا اللي لما ينوّر الناس تشوف طريقها، يا تبقى حتة سلكة تتقطع بأصغرها مقص. 

كفاية لحد كدة، ولو إكتشفت حاجة تاني ماقولتهاش هابقى أعمل update للمقال. وماتنساش تتواصل معايا على [email protected] لو نفذت حاجة أو أكتر من النصايح ديه وفرقت معاك

شارك على فيسبوك
شارك على تويتر
شارك على لينكدإن
+