خيبة أمل! : 10 أسباب جعلت هؤلاء يكرهون إعلان بيبسي – رمضان 2015

95
shares
شارك على فيسبوك
شارك على تويتر
شارك على لينكدإن
+
What's This?

عدى تقريباً يوم ونص على نزول إعلان بيبسي الجديد، واللي الكل كان مستنيه من أول رمضان. وبالرغم من إن باقي حملة بيبسي لسه مابنش ملامحها كلها، لكن ردود أفعال الناس بدأت تظهر من اول لحظة نزل فيها الاعلان.

 

ردود الافعال الإيجابية للإعلان كانت طبعا متوقعة لأن أغلبها مرتبط بفكرة النوستالجيا Nostalgia اللي بيبسي بتقدمها من سنتين تقريبا، زي مثلاً:

أو انبهاراً بظهور أحمد زكي اللي له جماهيرية كبيرة، فجائت بعض ردود الافعال اللي بتتمحور حوالين ظهوراحمد زكي فقط لاغير:

لكن على الجانب الآخر لمسنا بشكل كبير وغيرمتوقع السنة دي مجموعة كبيرة من ردود الافعال السلبية واللي كانت بتتراوح ما بين انتقاد وهجوم للإعلان، خيبة أمل كتلك التي يعبر عنها أوباما في صورة المقال. لاحظت تواجدت بكثافة السنة دي، كانت لا تذكر في السنين اللي فاتت (حسب علمي يعني)، عشان كدة حبيت أجمّع أهم 10 إتجاهات أساسية تمحورت حواليها الردود الفعل السلبية ديه على السوشيال ميديا:

1- عدم التأثر بمشهد ظهور احمد زكي أو غيره من شخصيات الماضي:

2- تأثر بجانب واحد بس من الاعلان وهو ظهور احمد زكي لكن عدم قبول في المجمل للاعلان و محتواه:

3- عدم تأثر او تفاعل بالمرة مع اي شئ في الاعلان:

4- فكرة التكرار و الملل اللي بيحمله الاعلان السنة دي:

 5- البعض اتكلم عن الجرافيكس في الاعلان وانها مش من مستوى براند كبير زي بيبسي:

6-والبعض اتكلم عن ان الاعلان مكنش مريح بصرياً وزحمة و ماقدروش يركزوا في الرسالة بتاعته:

7-في ناس صاغت انتقادها للاعلان فيه هيئة سخرية من فكرة احياء الموتى المستمرة في اعلانات بيبسي في السنين الأخيرة:

8-وفي آخرين كان لهم تحفظات على ظهور حسين الجاسمي في الاعلان على اعتبار ان الاعلان دا موجه لمصر ومستخدم فيه شخصيات و ذكريات مصري:

9-وآخر نوع من الانتقادات كانت موجهة بشكل مباشر تماما مش بس لبيبسي ولستايل إعلانتها وإنما لإعلانات رمضان 2015 كلها:

10-أما الإتجاه الأخير فتبناه البعض اللي وصلوا لبعد جديد تماماً هو رفض استغلال صور الموتى في الأعلان ودا لأن من وجهة نظرهم بيمثل استغلال لأشخاص مابقوش موجودين بيننا و فيه اجترار للمشاعر .

وانت إيه رأيك .. يا ترى الانتقادات دي محقة  ؟ ولا شايف فيها نوع من المبالغة  ؟ .. شاركني في التعليقات.

شارك على فيسبوك
شارك على تويتر
شارك على لينكدإن
+