جوميا وفولكس فاجن تسخران من الصحفية شيماء عبد المنعم ، فهل تؤيد أم ترفض؟

93
shares
شارك على فيسبوك
شارك على تويتر
شارك على لينكدإن
+
What's This?

بعد انتشار مداخلة الصحفية المصرية شيماء عبد المنعم -صحفية اليوم السابع- وسؤالها للفنان ليوناردو دي كابريو في حفل الأوسكار: “ماذا عن الفوز بالأوسكار”.ـ

https://www.youtube.com/watch?v=l-Is-VyhNwE

المداخلة والسؤال اللي أثاروا سخرية الكثيرين من رواد مواقع التواصل الإجتماعي اليومين الماضيين. قامت بعض البراندات بالتفاعل مع الموقف عبر صفحاتها الرسمية:ـ

فهل تؤيد أم ترفض هذه التفاعلات وهل تجدها مجدية؟

هل تؤيد وتجد أن جميعهاأو بعضها نوع من الدعابة التي انتشرت واستوجب التفاعل معها بدون حدود، ولا إنت شايف الموقف وإن كان كوميدي وساخر بس في الآخر جميعها أو بعضها كان تفاعل غير أخلاقي لأنه بيسخر من شخص ما أو بيوجه إهانة له (ممكن يكون أحد العملاء) حتى لو كثيرين سخروا وأهانوا فمش من حق البراندات إنها تعمل كدة، كما إن التفاعل في الموقف ده مش هايحقق أي هدف براندنج للبراندات اللي شاركت ، وده بيعكس مشكلة عند معدّي محتوى السوشيال ميديا إنهم مش بيفكروا في الهدف من وراء المحتوى وهل هو بيتوافق مع هوية البراند وعلاقته بعملائه ولا لأ؟

شاركونا الإستطلاع التفاعلي التالي

ملحوظة: قد يتأخر ظهور الإستطلاع التفاعلي التالي لثوانٍ معدودة

شارك على فيسبوك
شارك على تويتر
شارك على لينكدإن
+