السر وراء إعلان ماتوقفش الضحكة عندك شيبسي

165
shares
شارك على فيسبوك
شارك على تويتر
شارك على لينكدإن
+
What's This?

من أسبوعين ابتديت شيبسي حملة جديدة اسمها ماتوقفش الضحكه عندك و كانت فكرتها انك تتصور مع الشكل الجديد للكيس.

سواء كانت عجبتك الفكرة أو لا خلينا متفقين انها جديدة و حتى لو كانت منقوله من حملات تانية بس شيبسي عملتها بشكل كويس جداً و اكيد وصلوا لهدفهم.

الجزء الأول:

طبعاً الناس تفاعلت مع الحملة بشكل كبير جداً و ده اللي ساعد فى انها تكون Trend  و الناس كلها تتكلم عنها و هما كمان استخدموا Influencers اللى الناس بتحبهم وتحب تقلدهم زى حسن شحاته أو أكرم حسني ” سيد أبو حفيظة ” و أحمد حلمى طبعاً الى عمل أول اعلان ليهم.

المعروف عن ال newsjacking هو  المقصود منه استغلال الاخبار و الاحداث اللى بتحصل حوالينا بسرعة لللإستفادة منها فى اننا نعمل real time marketing و تقدر تقرأ مقال عن newsjacking من هنا

ورغم إن الموضوع بقى Trend ، لكن المرة دى التريند كان “حملة شيبسي/ رسالة إعلان شيبسي”  وماكنش خبر او حدث ، رغم كدة لقينا إن Dentacare  إستغلت ال Trend بشكل ذكي جداً وعملت بوست على صفحتها على فايسبوك بتعلن فيها تضامنها مع الحملة وبتوصل فيها رسالة طبعاً من خلال “الأسنان المكسورة” وكأنها عايزة تقول إن الضحكة الحلوة ممكن تقف لو ماعتنتش بأسنانك كويس (وهي رسالة قديمة ومعروفة وكل مراكز الأسنان في مصر بتستخدمها تقريباً في حملاتها ومش بتطلع برة عنها)

Chipsy

وهنا يسألني “محمد عمر” سؤال: هل ethically (أخلاقياً) ينفع أستغل حملة (مش خبر أو حدث) حد تاني وأعمل عليها إعلان؟ .. تخيل بقى إن كل الشركات الصغيرة بعد كدة وهي قاعدة ومستنية أي حملة لشركة كبيرة لما تبقى تريند عشان تعمل عنها بوست أو إعلان!، طب تخيل تطور الأمر وإن الشركات الكبيرة بقت تعمل في بعض كدة!، ماكدونالدز تستخدم سلوجان “فطار الأبطال” بتاع تيميز، وكوكاكولا تقول إنها “الإزازة رقم واحد في العالم” بدل نستلة ، والجامعة الأمريكية تقول على برامجها التدريبية: “القوة بين إيديك”.. وإلخ إلخ. صحيح الفكرة قد تحقق نتائج دعائية كويسة، لكن في أخلاقيات -من المفترض- إنها بتحكم المهنة. 

نرجع بقى للحركة الذكية، ونسأل شيبسي: يا ترى هتعملوا ايه ؟!!، هتردوا ولا مش هتهتموا بالموضوع اصلا ؟!!

ولكن شيبسي كان ده ردهم:

Chipsy replay

شيبسى شافت انها هى اللى كسبانه لأن ده هيساعد فى ان الحملة بتاعتها تنتشر بشكل أكبر.

حاول تستغل الأحداث اللى متوافقه مع ال Brand  بتاعك وقتها هتفرق معاك جدأ ، وفكّر في الموضوع ethically  حتى لو هايحققلك نتائج دعائية كويسة.

الجزء التاني:

لو قاعد على كرسي او كنبة او اى مكان رجع ظهرك لوراه شويه الجزء اللى جاى محتاج تكون مرتاح  “مستكنيص” 😀 .. جاهز ؟

أول ما طلعت فكرة الحملة بتاعه شيبسي فى ناس كتير قالت انها منقولة من كذا او كذا .. ما علينا هى منقولة من مين ولكن احنا هنتكلم عن الأعلان ده فكرته قائمه على ايه !!. إعلان شيبسي الجديد قائم على فكرة الـ (  (CGA (Consumer-generated advertising). بمعني ان العميل بتاعك هو اللى بيعمل الإعلان. كل حد بيتصور بكيس شيبسى فا لوجو شيبسي بيبقى واضح جداً و ده إعلان لشيبسي 😀

ايوه أنا عارف أن جه فى دماغك كذا حملة كانت بنفس الفكرة 😀 .. منهم مثلاُ ميراندا و ده كان الإعلان بتاعها:

افكار كتير أتعملت بنفس الطريقة بس أحلى أتنين ممكن تشوفهم هما: كوكاكولا عملت إعلان انك تبعت ال “AHH”  اللى هو احساس الأنتعاش بعد ما بتشرب كوكاكولا وهيعملوها فى فيديو واحد و يعرضوها على اليوتيوب، وكان عنوانها:

AHHH

Coca-Cola – “This Is AHH” :30 (The Coke Commercial Made by You!)

دى مختلفة .. شويه Petco  هو موقع بيقدم كل الخدمات للحيوانات اللى ممكن تربيها فى البيت، عمل إعلان وقال للناس انها تصور حاجه بنها و بين الحيوانات بتاعتها. بتعتمد فيها على فكرة ال Conaction  بين الإنسان والحيوان:

وصلنا للنهاية، لكن لو فى اى مثال شفت فيه نفس الفكرة وكان Creative  ابعتهولنا وأحنا هنكمل بيه المقال. شكراً لوقتكم 😀

شارك على فيسبوك
شارك على تويتر
شارك على لينكدإن
+