“إعلانات باندا ما بين “علي علي” و”إف بي سيفن

شارك على فيسبوك
شارك على تويتر
شارك على لينكدإن
+

 على ما أذكر يعني، إن علي علي هو اللي عمل حملة “باندا مايتقلهاش لأ”، وقتها أنا كنت منبهر بالفكرة جداً لكونها جديدة، ولأنها بالنسبة لي “أوفينسيف” وده شيء بيدخل البهجة على قلب الإعلانجي الصغير. عرفت لما كبرت شوية انه أخد جوايز عليها من البرازيل. لما كبرت أكتر سمعت إن فكرة الحملة رغم عبقريتها بس خيشت على مستوى المبيعات لأن الأطفال خافوا من الباندا، فمحبوهاش!.ـ

ديه مجموعة من الفيديوهات الخاصة بالحملة:ـ

 

وده فيديو اتعمل تريقة ع الحملة:ـ

ومرت الأيام .. .. .. ـ

وجاءت إف بي سفن من خلال الكرييتف دايركتور بتاعها تميم يونس بعد ما عمل إعلان “كوكاكولا” لكأس العالم 2014 واللي كسر الدنيا “مع كوكاكولا إزازتك هاتوديك كاس العالم” :ـ

فعملت حملة جديدة لباندا تحت عنوان “باندا دايسة” بفكرة جديدة وأكثر اقناعاً من حملة “باندا مايتقلهاش لأ” من خلال الكرييتف دايركتور محمود حمدي ومساعده مروان يونس وفويس-أوفر تميم يونس :ـ

وكان آخر حملة فيها فكرة لمنتج “جبنة” شوفناها كانت من نصيب “جرين لاند” تحت مسمى “أجدع ساندوتش فيكي يا مصر”:ـ

 

وهنا هاطرح سؤالين:ـ

1. هل إف بي سفن قلّدت نفسها واستخدمت نفس الطريقة ف إعلان وائل جمعة وطبقهتا على إعلان باندا؟

 ف الحقيقة مش عارف أطرد الفكرة ديه من دماغي ، ورغم إني بحب تميم جداً  وفريقه، بس أنا حاسس إنهم كرروا نفسه أو استنتسخوا نفس الموديل بس بمسج مختلفة.ـ

2. هل فكرة باندا أصيع ولا فكرة جرين لاند ..

كلنا عارفين إن الإعلان الواحد ممكن يأثر على الناس وفي قراراتهم لما يكونوا ف الماركت وبيشتروا جبنة، يا ترى هاتختار باندا ولا جرين لاند؟ .. وطبعاً ماننكرش دور المنتج نفسه، أكيد اللي هايكون أحلى وأحسن هايخللي الناس تروحله أكتر وبالتالي هايكسب. بس الإعلان بيأثر برضه ، مانقدرش ننكر ده، ودور الكرييتف دايريكتور إنه مش بس يطلع فكرة فشيخة، ولكن انه كمان يطلع فكرة تخللي المنتج يتباع أكتر لما تلمس عندهم نييد حقيقية ليها علاقة أوي بالمنتج زي ما بيعمل علي علي ف إعلاناته، على سبيل المثال: إعلان مولتو الأخير اللي بعد ما تشوف الإعلان هاتنزل تجرب المنتج وتلاقيه فعلاً جامد مقارنة بحاجات تانية، وده اللي افتقدته ف إعلان باندا رغم عبقريته .. فين السبب اللي هايخليني أنزل أشتريه ومش هاشتري جرين لاند؟

طبعاً أنا استثنيت “دومتي” من المقالة ديه، لأن إعلاناتهم قديمة وفكسانة.ـ

ف النهاية برضه مش عارف أجاوب ع السؤالين إجابة نهائية .. ممكن تجاوب انت لو حابب .. وممكن يجي اليوم اللي ألاقي فيه إجابات كاملة وابقى أنشرها هنا أو في مكان تاني، بس ف النهاية، علي علي و تميم يونس وفريق إف بي سفن كله عقليات ألماظات بنتعلم منهم.ـ

شارك على فيسبوك
شارك على تويتر
شارك على لينكدإن
+